Posts Tagged ‘ايران’

قادة ايرانيون يحذرون من الارتفاع الكبير في الاسعار

منقول عن BBC

انضم القائد السابق لقوات الحرس الثوري الايراني محسن رضوي الى قائمة القادة الذين انتقدوا السياسات الاقتصادية للرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، والتي ادت لارتفاع كبير في الاسعاروكان عدد من القياديين المحافظين والاصلاحيين وجهوا انتقادات حادة لنجاد بعد ان انحى باللوم في ارتفاع الاسعار على منافسيه السياسيين والقوى الخارجية. ومن بين هؤلاء، الرئيسان الايرانيان السابقان محمد خاتمي، وهاشمي رفسنجاني الذين طالبا علنا بتغيير السياسات للسيطرة على الاسعار ,وقال رضوي، الذي قاد الحرس الثوري منذ عام 1981 الى عام 1997، في مقابلة مع صحيفة “سرمايا” الايرانية الاحد، ان سياسة الحكومة في ضخ كميات كبيرة من السيولة في الاسواق لتمويل مشروعات كبيرة هي السبب في ارتفاع المستوى العام للاسعار الى نحو 19.1% خلال شهر نوفمبر/الثاني 2007.

واضاف رضوي ان الحكومة لا تقدم سلعا وخدمات تعادل السيولة الكبيرة التي تضخها في الاسواق، كما ان الانضباط الحكومي في الانفاق محدود، ومن ثم فان الحكومة تساهم في رفع الاسعار من وجهة نظره .وشدد رضوي على ان اهم واجبات الحكومة الآن السيطرة على التضخم ,ويشغل رضوي حاليا منصب سكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام، وهي احدى اهم المؤسسات السياسية في طهران، وتقدم المشورة للمرشد الاعلى آية الله علي خامنئي.

Bookmark and Share

إيران تعتزم إنتاج أول “سيارة إسلامية” مجهزة ببوصلة للقِبلة وسجادة صلاة

منقواعن العربية

أعلن مسؤول في شركة “إيران خودرو” لصناعة السيارات أمس الأربعاء 12-12-2007 أن بلاده ستتولى مع ماليزيا وتركيا قيادة إنتاج أول “سيارة إسلامية” تصنع كل مكوناتها في الدول الإسلامية .وقال المدير التنفيذي للشركة الأولى في إيران منوشهر منتغي في مؤتمر صحفي “ستشكل السيارة الإسلامية علامة تجارية مشتركة للدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، وهي مخصصة للأسواق الإسلامية بهدف تنمية اقتصادها”

قمة المؤتمر الإسلامي تناقش المشروع

وأضاف أن مندوبين من منظمة المؤتمر الإسلامي وتركيا وصانع السيارات الماليزي بروتون، يفترض أن يجتمعوا في طهران في يناير/كانون الأول لإعداد إطار هذا المشروع الذي سيناقش أثناء قمة المنظمة في مارس/آذار 2008. وكان مدير “بروتون” الماليزية سيد زين العابدين أعلن مشروع “السيارة الإسلامية” في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي الذي ترعى إيران فكرتها حسب قوله، مفصلا أن السيارة الجديدة ستكون مجهزة ببوصلة تشير إلى اتجاه القبلة وبمسند لقراءة القرآن وسجادة صلاة .لكن المدير التنفيذي للشركة الإيرانية قال إن هذه الخصائص ستضاف اختياريا، حيث ينبغي أن تكون السيارة مؤهلة للبيع في أسواق خارج العالم الإسلامي .وذكر المسؤول الإيراني “إذا اعتمدت منظمة المؤتمر الإسلامي هذا المشروع، فإنه سينطلق في آذار/مارس 2008 ويستغرق ثلاث سنوات لإنجازه بكلفة تتراوح بين 200 و500 مليون دولا

السعر قد يصل إلى 11700 دولار

وأضاف أن السيارة ستباع بنحو ستة آلاف إلى 8 آلاف يورو (8800 إلى11700 دولار). مشيرا إلى أن الأسواق الرئيسة المستهدفة ستكون في إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق أسيا .وستنتج السيارة التي لم يحدد تصميمها بعد تحت إشراف “إيران خودرو” في إيران أو في ماليزيا، مضيفا “لكن نرحب بأي دولة مسلمة مهتمة بالمشاركة في الإنتاج .يذكر أن شركة “إيران خودرو” تعتبر صانع السيارات الأول في الشرق الأوسط بإنتاج يبلغ 550 ألف سيارة سنويا، ولديها اتفاقات شراكة مع منتجي سيارات عالميين تشمل مشروعا مشتركا مع “رينو” الفرنسية لإنتاج السيارة الاقتصادية “لوجان” التي تباع في إيران باسم “توندار-90″. كما تنتج طرازات مثل بيجو 206 و405 والسيارة “جراند فيتارا” اليابانية من شركة “سوزوكي موتور

 

Bookmark and Share

ايران توقف نهائيا معاملاتها النفطية بالدولار

منقول عن BBC 

قال وزير النفط الايراني غلام حسين نوزاري إن بلاده اوقفت تماما التعامل بالدولار الامريكي في معاملاتها النفطية .ونقلت وكالة انباء الطلبة الايرانية عن الوزير قوله السبت إن السبب يعود إلى فقدان الثقة بالعملة الامريكية، وان ايران اصبحت تجري معاملاتها النفطية عبر سلة من العملات الاخرى .وكانت ايران، رابع اكبر مصدر للنفط في العالم، قد خفضت بقوة من تعاملها بالدولار الامريكي كعملة قياس في البيع والشراء خلال العام الماضي، وسط ضغوط امريكية على نظامها المالي، وبسبب التراجع المتواصل في قيمة الدولار في البورصات العالمية .إلا أن موزاري لم يحدد ما هي العملات التي تتعامل بها طهران في بيع نفطها، لكن مسؤولين ايرانيين كانوا قد قالوا سابقا ان معظم ايرادات النفط تأتي باليورو، ثم الين الياباني، اذ تشتري اليابان نحو 20 في المئة من النفط الايراني المصدر.

الدرهم الاماراتي

ويشير المسؤولون إلى ان الدرهم الاماراتي يعد احد العملات المرشحة للحلول محل الدولار، حيث عمدت طهران خلال الاشهر الاخيرة على التقليل التدريجي لاستخدام الدولار .وقالت مصادر رسمية ايرانية إن نسبة التعامل بالدولار تراجعت الشهر الماضي لتصل إلى 15 في المئة من اجمالي المعاملات النفطية، لكنهم يتوقعون ان تتضائل هذه النسبة لتصبح صفرا .وكانت واشنطن قد نجحت خلال الفترة الماضية في اقناع البنوك الاوروبية والآسيوية الرئيسية لخفض تعاملاتها مع ايران، كاحدى وسائل الضغط على طهران لاجبارها على التخلي عن برنامجها النووي .وقد وضعت الادارة الامريكية قائمة سوداء ببنوك ومؤسسات مالية ايرانية بزعم ان طهران تدعم الارهاب إلى جانب نشاطاتها النووية .اما ايران فقد قللت من ارصدتها في البنوك الاجنبية بالدولار، وناشدت منظمة اوبك، وهي عضو فيها، اتخاذ قرار جماعي بتسعير النفط باليورو بدل الدولار الامريكي .يذكر ان الدولار تراجع بقوة امام العملة الاوروبية وعملات رئيسية اخرى خلال السنة الماضية، وهو ما اثر سلبا على ايرادات دول اوبك.

Bookmark and Share

60 مليار$ عوائد إيران من تصدير النفط الخام

منقول عن CNN

توقع وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري السبت، أن تبلغ عوائد تصدير النفط الخام الإيراني خلال العام الجاري ‪الذي ينتهي في 20 مارس/آذار 2008، 60 مليار دولار مع استمرار ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية. وأشار إلى أن حجم الاستثمارات الخارجية في قطاع النفط والغاز في إيران وصل إلى 20 مليار دولار خلال العامين الماضيين.وحول صادرات الغاز قال وزير النفط إنه ليس من شأن إيران التي تمتلك 16 بالمائة من احتياطي الغاز العالمي أن لا يكون لها حصة في أسواق الغاز العالمية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا.”واعتبر وزير النفط الايراني أن ما ورد في البيان الختامي لاجتماع قمة منظمةأوبك” الذي عقد بالرياض مؤخرا، كان بمثابة الإجماع الذي حققه وزراء نفط المنظمة.أحدهما لوزراء النفط حيث تبادلوا وجهات نظرهم حيال القضايا العالمية والتنمية وشؤون البيئة.

وتابع قائلا ان الاجتماع الآخر عقد بمشاركة وزراء المالية والخارجية والنفط للبلدان الأعضاء في منظمة “أوبك” حيث تم فيه استعراض الأهداف العامة للمنظمة والبيان الختامي لاجتماع القمة، وقد استغرق إعداد هذا البيان عدة أشهر وكانت محاوره الرئيسية تتمثل في استقرار الأسواق العالمية والطاقة من أجل التنمية الدائمة والطاقة والبيئة.وأشار إلى أن إيران وفنزويلا والآكوادور والجزائر اقترحت مناقشة قضيه انخفاض قيمة الدولار الذي سبب مشاكل للبلدان المصدرة للنفط.واعتبر ان القيمة الحقيقية للنفط الذي وصل حاليا إلى 95 دولارا للبرميل الواحد هو في الحقيقة ما بين 48 إلى 54 دولار في ضوء انخفاض قيمة الدولار.واضاف نوذري “إن  الصحافة الغربية تمارس ضغوطها على منظمة أوبك باعتبار أنها وراء ارتفاع أسعار النفط بزعم عدم طرحها كميات من النفط بصورة تسد حاجة الأسواق العالمية.”

وحول تأسيس بنك خاص بمنظمة أوبك قال “إن تأسيس هذا البنك يعني أن عائدات البلدان المصدرة للنفط تودع في هذا البنك.”وكان نوذري صرح في وقت سابق إنه لا يستبعد قيام منظمة الدول المصدرة للبترول بزيادة إنتاج النفط في مواجهة ارتفاع الأسعار. .وأشار نوذري إلى أن بعض بلدان أوبك رحبت بالاقتراح الذي قدمه الرئيس الايراني بتحديد سلة للعملات الأجنبية تستخدم في بيع النفط  أو بيعه على أساس عملة تتمتع بالاستقرار تكون أساسا لنشاطات أوبك.

وقال وزير النفط الإيراني إن ارتفاع أسعار النفط الذي رافقه انخفاض سعر الدولار، ترك تأثيرات سلبية على البلدان المصدرة للنفط بحيث أن تكاليف تنفيذ بعض المشاريع بلغت ضعفين أو ثلاثة أضعاف، وفي ذات الوقت ساهمت في زيادة التضخم العالمي وفرضته على واردات البلدان المنتجة للنفط، بالإضافة إلى التأثيرات السلبية لارتفاع أسعار النفط على بعض البلدان الفقيرة والنامية.وحول مشروع أنبوب السلام لتصدير الغاز الإيراني إلى باكستان والهند، أكد نوذري أن هذا المشروع يهدف إلى تعزيز العلاقات بين نيودلهي وإسلام آباد، قائلا “لذلك من الأفضل أن يتم التوقيع على هذا المشروع من قبل الدول الثلاث”، مضيفا أن المسؤولين الهنود أعربوا عن رغبتهم في المشاركة بهذا المشرو

Bookmark and Share

موقع ياهو يُخرج إيران من أعضائه والسبب سياسي

 

 

يُخطيء من يظن أن التكنولوجيا تلعب بعيداً عن السياسة، فكثيراً ما تستخدم الدول المواقع الإلكترونية لتحقيق أهدافاً معينة أو توجيه رسالة ضمنية، ولعل مواقع مثل يوتيوب فيس بوك وياهو خير دليل على ذلك، فحديثاً قام موقع ياهو الأمريكي بحذف دولة “إيران” من ضمن قائمة البلدان التى يتم الاختيار من بينهم عند إنشاء بريد إلكتروني جديد ودرج اسمي العراق والسعودية محلها، ويرجع ذلك بالطبع إلى الصراع القائم بين الولايات المتحدة من جهة وإيران من جهة أخرى حول البرنامج النووى.

الجانب الإيرانى يرى أن ذلك يعد دافعاً قوياً للابداع والاهتمام بظهور مواقع تتحدث بالفارسية والاستغناء عن المواقع الأخرى، وهو ما أكده عضو لجنة “ICDL” الإيرانية ” باسعلي بادياني” فى تصريحاته لوكالة الأنباء الإيرانية حيث قال إن حذف اسم إيران من موقع ياهو والذي تم خلال الأسابيع الأخيرة يشكل أزمة وبإمكان الخبراء والمبدعين في البلاد الاستفاده من هذه الظروف.

وأضاف أنه في مثل هذه الظروف ومن خلال تجهيز المواقع باللغة الفارسية وتعزيز مواقع شبكة الإنترنت للبلاد يمكن إيجاد أرضية لتوجيه المخاطبين صوب المواقع باللغة الفارسية.

وتابع قائلاً “لا يوجد لحد الآن أي موقع باللغة الفارسية في إيران يقدم خدمات للمخاطبين في حين يمكن تحقيق هذا الأمر من خلال عزم المبدعين والخبراء في داخل البلاد، وفي الوقت الحاضر ومن أجل فتح صندوق بريد الكتروني علي موقع ” ياهو ” قد تم حذف اسم ايران من قائمه البلدان ودرج اسمي العراق والسعودية محلها”.

يوتيوب.. دليل آخر على تسييس التكنولوجيا

إيران لها أيضاً موقف مع موقع يوتيوب وسببه سياسياً أيضاً فقد حجبت السلطات الإيرانية هذا الموقع ومنعت دخول مستخدمي الإنترنت إليه بسبب ما يعرضه من أفلام فيديو لجماعات المعارضة الإيرانية وكذلك أفراد معارضين للنظام ، حيث تظهر عند الدخول على الموقع عبارة تشير إلى إغلاق الموقع طبقاً لقوانين إيران وهي العبارة نفسها التي تظهر على العديد من مواقع المعارضة والمواقع الإباحية على شبكة الإنترنت.

وليست إيران فقط ففى تايلاند تم إغلاق بوابة موقع يوتيوب في الرابع من شهر أبريل الماضي بعد أن رفض الموقع إزالة هذه المواد من بين صفحاته التي اعتبرتها الحكومة التايلاندية اساءة الي الملك بوميول ادوليادج.

فقد عرض شخصاً مجهولاً على الموقع تسجيلا ساخراً مدته 44 ثانية يضم صوراً لملك تايلاند بوميبون ادولياديج وعلى وجهه رسومات غير مهذبة، وكانت أكثر الصور اساءة للتايلانديين صورة للملك وعلى وجهه قدمي امرأة، مما ترتب عليه قيام الحكومة بغلق الموقع إلى أن يتم رفع مثل هذه الصور.

ورغم أن الموقع قام برفع هذه الصور إلا أن وزير الاتصالات التايلاندي سيتيشاي بوكايودوم أكد فى ذلك الوقت أن الحكومة ستواصل غلق موقع يوتيوب لاستمراره في بث صورتين تنطويان على إساءة للملك، واصفاً القائمين على الموقع الذي يديره محرك البحث جوجل بتحجر القلب وتبلد الحس الثقافي لرفضهم رفع الملف من الموقع.

وفى الهند وفى يناير الماضى قررت الحكومة هناك أيضاً منع الدخول إلى الموقع بسبب فيديو يسئ إلى الزعيم الهندى مهاتما غاندي.

ويظهر فى الفيديو المثير للجدل شخصاً يبدو في ملابس “زعيم حركة التحرر الهندية” غاندي وهو يلجأ إلى العنف ويحمل بندقية آلية ويرقص طرباً على صوت الموسيقى.

وكانت محكمة تركية قد أصدرت قراراً بمنع رواد الإنترنت في تركيا من الدخول على الموقع، بعد عرض الموقع لفيديو كليب يصور الزعيم التركي التاريخي والأتراك على أنهم مثليو الجنس، فى الوقت الذي يعتبر إهانة أتاتورك إهانة قد تؤدي بصاحبها إلى السجن.

غير أن قرار الحظر قوبل بإدانة من قبل منظمة “صحفيون بلا حدود”، التي قامت بلفت الانتباه إلى سجل تركيا حول حرية التعبير.

وهو ما أدى إلى عاصفة من الاحتجاج من المتصفحين الأتراك إلى إدارة الموقع وألغيت من على صفحاته في نهاية المطاف، وأشارت وسائل الإعلام التركية إلى أن موقع “يوتيوب” قد تحول إلى ساحة معركة افتراضية بين زوار أتراك ويونانيين في الآونة الأخيرة حيث تبادل الجانبان نشر تسجيلات فيديو مسيئة للقومية الأخرى.

وفي سابقة هي الأولى من نوعها دخلت المواقع الإلكترونية فى مجال الانتخابات وهو ما حدث فى الولايات المتحدة الأمريكية عندما ظهر مرشحو الرئاسة في الولايات المتحدة على شاشة محطة CNN للإجابة على أسئلة تلقائية لناخبين تم تسجيلها عبر موقع يوتيوب الإلكتروني الشهير.

وتواجه السناتور هيلاري كلينتون إلى جانب منافسيها في المعسكر الديموقراطي ومن بينهم السناتور باراك أوباما والسناتور جون إدواردز، كم كبير من أسئلة الناخبين التي ستعرض كمقاطع فيديو في تعاون مشترك بين CNN وYou Tube .

وقد بدأ المواطنون الأميركيون منذ شهر أبريل الماضي بتسجيل أسئلتهم حيث أرسلوا أكثر من 1700 مقطع فيديو إلى موقع يوتيوب حيث سيتم فرزها قبل بدء النقاش خاصة وأن تلك المقاطع غالباً ما تكون مؤثرة وجريئة.

ولن تقتصر الأسئلة على الوضع الداخلي في الولايات المتحدة بل ستتطرق إلى مواضيع شتى تتراوح بين الوضع في دارفور والعراق إلى الدفاع عن البيئة.

ولجذب انتباه الناخبين الشباب الذين يمضون ساعات على موقع يوتيوب أخذ المرشحون يغوصون في الفضاء الافتراضي وينفقون أموالا باهظة ليرد اسمهم على محرك البحث على الانترنت Google أو على الشبكات الاجتماعية مثل Facebook.

Bookmark and Share